Menu


سياحة وسفر

لأول مرة في الشرق الأوسط.. «السياحة» تحصل على اعتماد دولي

حصلت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة بالإدارة العامة لتقنية المعلومات، على اعتماد دولي لجـودة الأنـظـمة والخدمات الإلكتـرونية المقدمة للمستفيدين TMMI، كأول جهة حكومية تحصل على هذا الاعتماد على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا. ويعد نموذج (TMMI) الصادر من منظمة غير ربحية لإدارة جودة البرمجيات، من أشهر المعايير الدولية المعتمدة التي تُمنح وفق القدرة والنضج لأفضل الممارسات الإدارية في مجال جودة الأنظمة والخدمات الإلكترونية. وأوضح مدير عام الإدارة العامة لتقنية المعلومات المهندس أنس بن عبد الله الصليع، أن الحصول على هذا الاعتماد، يأتي انطلاقًا من الحرص على تقديم ما هو الأفضل من خلال العمل على إيجاد أفضل الممارسات في توثيق إجراءات ومعايير ضمان الجودة في تقديم الخدمات للمستفيدين من الأفراد والجهات الحكومية وقطاع الأعمال، التي تسهم بشكل كبير في عملية التحول الرقمي. ويضاف هذا الاعتماد للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة بالإدارة العامة لتقنية المعلومات بعد حصولها على سلسلة من الاعتمادات لتطبيق أعلى المعايير والسياسات الدولية على مشاريع التحول الرقمي وهي حوكمة تقنية المعلوماتCOBIT، والبنية التحتية المعلوماتية ITIL، وشهادة دولية معتمدة لسياسات استمرارية الأعمال 22301ISO، إدارة أمن المعلومات ISO 27001، إدارة خدمات تقنية المعلومات ISO 20000 وتحقيق نموذج تكامل لنضج القدرة CMMI. اقرأ أيضًا: هيئة السياحة تطلق نظام التراخيص الفورية لعدد من الأنشطة السياحية وزير السياحة التايلاندي: أزمة فيروس كورونا ستنحسر بعد مهرجان سونجكران دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تنظم مبادرات ترويجية في السعودية

هيئة السياحة تطلق نظام التراخيص الفورية لعدد من الأنشطة السياحية

أطلقت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حزمة جديدة من الخدمات الإلكترونية؛ حيث يمكن إصدار التراخيص إلكترونيًا لعدد من الأنشطة السياحية وفي وقت قياسي ضمن التطورات النوعية في الخدمات والتعاملات التقنية بالهيئة. ويأتي إطلاق نظام التراخيص الفورية، لتلبية النمو المتزايد في القطاع السياحي، وتسهيل مزاولة النشاط بشكل سريع؛ حيث عملت الإدارة العامة للتراخيص على تطوير المعايير اللازمة لرفع مستوى الجودة التي يلتزم بها مقدمو الخدمات السياحية للسائح من الداخل والخارج، تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، التي تؤكد اعتماد الحلول الإلكترونية لإنجاز المعاملات بيسر وسهولة، وفي وقتٍ قياسي؛ حيث يمكن للمستثمرين زيارة البوابة الإلكترونية TLG.scth.gov.sa المخصصة لإصدار التراخيص لعدد من الأنشطة السياحية التي تشمل مكاتب حجز وحدات الإيواء السياحي، وتنظيم الرحلات السياحية، ووكالات السفر والسياحة. يأتي ذلك في إطار الجهود الحثيثة لهيئة السياحة من أجل تهيئة بيئة جاذبة للاستثمار في القطاع السياحي، وتلبية تطلعات المستثمرين؛ ومواكبة الإقبال المتزايد على السياحة في المملكة بعد إطلاق التأشيرة السياحية للزوار من مختلف أنحاء العالم، لتكون قطاعًا اقتصاديًا مستدامًا قادرًا على المنافسة محليًا ودوليًا، بالشكل الذي يسهم في إيجاد فرص العمل للمواطنين، ويدعم الاقتصاد الوطني. اقرأ أيضًا: هيئة السياحة: القطع الأثرية المكتشفة بجوار مقبرة المعلاة تعود إلى العصر الإسلامي هيئة السياحة تُحفز الإعلاميين بمسابقة «تحدي الأحساء الإعلامي» هيئة السياحة تدعو منشآت الإيواء للتسجيل في المنصة الوطنية للرصد

بوفد إعلامي.. السعودية تُشارك في «قمة الإعلام السياحي العربي» بمصر

تستضيف جمهورية مصر العربية فعاليات الملتقى العربي الثاني عشر للإعلام السياحي الأربعاء المقبل، بمشاركة 14 دولة عربية، وبرعاية الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار المصري. ويشارك ممثلو الصحف ومنصات التواصل الاجتماعي ومحطات التلفزة العربية من دول: السعودية والإمارات والكويت ولبنان والأردن وعمان والبحرين وتونس والجزائر والعراق والسودان وفلسطين وليبيا ومصر. كما يشارك مجلس الأمناء بالمركز العربي برئاسة الدكتور طالب الرفاعي أمين عام منظمة السياحة العالمية الأسبق . وأكد الدكتور سعيد البطوطي المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية، نائب رئيس مجلس الأمناء، أن الملتقى يُعقد سنويًا في مصر لإلقاء الضوء على المقومات السياحية المصرية وترويجا للسياحة بها. وأشار لأهمية دور الإعلام المؤثر لنقل صورة إيجابية لدعم السياحة بمصر؛ نظرًا لتوافر أنواع السياحة الشاطئية والتاريخية والأثرية وبها العديد من المعالم والمتاحف المتنوعة، سياحة المؤتمرات والسياحة العلاجية وسياحة المؤتمرات الطبية. وأوضح البطوطي أن الفعاليات ستشهد لأول مرة تكريم الرواد مثل اسم الراحلة الإعلامية جانيت فرج والكاتب الكبير جلال دويدار، وإطلاق أول جوائز للتميز السياحي في مصر وتضم فئات الإعلام السياحي والشركات والهيئات والشخصيات المؤثرة في مسيرة قطاع السياحة المصري، بالإضافة لتكريم الإعلاميين المصريين المتخصصين . وعن مشاركة السعودية ذكر خالد آل دغيم اللأمين العام للمركز السعودي للإعلام السياحي رئيس الوفد السعودي، أن السعودية تشارك بوفد إعلامي متخصص في السياحة، لافتًا إلى أهمية المركز في تعزيز العمل المشترك بين المركز والهيئات والمنظمات والوزارات والذي سعى إلى الانتشار في كل البلدان العربية لتعزيز مبدأ الشراكة من أجل الوصول إلى إعلام متخصص يدعم السياحة العربية ويدعم تدريب الشباب على ذلك وينشر الوعي لدى المجتمعات المحلية بأهمية السياحة وبناء صورة إيجابية ويدفع مع الجهات المعنية نحو مشاركة الجميع سواء القطاع الخاص أو المستفيدين أو المجتمع للاستفادة من قطاع السياحة. وأوضح أحمد عليوة رئيس الجمعية الأردنية للإعلام السياحي، أن ورش العمل الخاصة بالملتقى ستناقش «تأثيرات القوى الناعمة في تشكيل الصورة الذهنية السياحية»، كما ستطرح أهم المعوقات أمام صناعة السياحة العربية والمصرية حاليا وآليات عبور هذه الصناعة المهمة لهذه المعوقات . من جانبه؛ أكد حسين المناعي رئيس مركز الإمارات للإعلام السياحي مشاركة ممثلي وسائل الإعلام في بلاده في الملتقى للاطلاع على مستجدات السياحة المصرية ونظرا للعلاقة التاريخية التي تجمع بين الشعبين الشقيقين وأوضح الدكتور سلطان اليحيائى رئيس المركز العماني للإعلام السياحي أن احد أهم أهداف المركز العربي هو تنشيط السياحة فى كل الدول العربية وبالأخص مصر بشكل عام مشيرًا إلى الدور الكبير للمركز للمشاركة في الترويج للسياحة البينية العربية بشكل حقيقي وأشار الصحفي جاسم التنيب من الكويت أن المركز العربي بإطلاقه جوائز السفر بالسعودية والتميز بمصر يحفز التنافس في مجال الإعلام السياحي العربي وإعطاء الفرصة للمبدعين من الشباب العربي في طرح أفكارهم يسهم بشكل كبيير في توجيه واستثمار تلك الأفكار للارتقاء بالسياحة محليًا على مستوى كل دولة وكذلك خارجيا على مستوى الدول العربية بشكل عام ولفت التنيب إلى أن هذا الملتقى فرصة لتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب في المجال السياحي. يُذكر أن المركز العربي للإعلام السياحي يضم في عضويته مئات المتخصصين في القطاع الإعلامي المتخصص في السياحة ورواد منصات التواصل الاجتماعي ومسؤولي العلاقات العامة في 15 دولة عربية ويعمل بشكل تطوعي للترويج للسياحة العربية؛ حيث يكمن دوره في ثلاثة أوجه هامة، أولًا، الترويج عن السياحية العربية، وثانيًا، تدريب وتأهيل إعلاميين وصحفيين متمرسين في الإعلام السياحي، وثالثًا، جوائز الإعلام السياحي. اقرأ أيضًا: الإحصاء: ارتفاع عدد المشتغلين السعوديين في المنشآت السياحية إلى 22.3%

مصوّر سعودي يقطع مسافة 300 كم لتوثيق قمة جبل« التوباد»

قطع المصور السعودي «حسين العسكر» مسافة تزيد على 300 كيلومتر للوصول إلى قمة جبل «التوباد»، الذي يقع شمال محافظة الأفلاج، وذلك ضمن رحلته الفوتوغرافية؛ لرصد وتوثيق أبرز المعالم السياحية، في السعودية. ذكر «العسكر» أن جبل التوباد، يُعد من أبرز المواقع الأثرية والسياحية، التي تجمع بين العراقة والتاريخ؛ كما يحمل أيضًا بين زواياه قصة حب، لم تكن نهايتها سعيدة كالأفلام الهوليوودية، حسبما نقل موقع «سي إن إن». وأوضح المصور السعودي أن جبل التوباد شهد تفاصيل قصة العاشقين، قيس بن الملوح وليلى العامرية، وهما أبناء عم من قبيلة بني جعدة؛ حيث كان يرعى الثنائي الماشية في صغرهما عند الجبل، حتى نمت عواطف قيس وليلى تجاه بعضهما. وأبرزت «سي إن إن» صورًا التقطها العسكر، وتظهر وجود لوحات إرشادية للزائرين، إضافة إلى سلالم صخرية للصعود إلى غار قيس.  ولاقت هذه الصور تفاعلًا كبيرًا من قبل متابعي أعمال المصور السعودي، إذ نجح العسكر في التعريف عن هذا المعلم التاريخي والسياحي لكل شخص لم يسبق له أن شاهد الجبل من قبل.   اقرأ أيضًا:   «عتود».. وجهة شتوية للباحثين عن الدفء في أحضان الطبيعة «الرسم في الهواء الطلق» فعالية فنية بمحافظة الأحساء بـ2.6 مليار ريال.. السعودية تواصل جهود الكشف عن الكنز الأثري بالعلا

بـ2.6 مليار ريال.. السعودية تواصل جهود الكشف عن الكنز الأثري بالعلا

تعد العلا كنزًا أثريًّا لا يزال يبوح بأسراره للمهتمين بها؛ حيث يضم مجموعة من الآثار القديمة، إضافة إلى تضاريس المكان الجغرافية التي تمنح العلا خصوصية فريدة. ومرت الكثير من الثقافات والحضارات على العلا، مثل النبطية واللحيانية والدادانية والثمودية والمعينية، وصولًا إلى العربية ثم الإسلامية. وفي الوقت الحالي يتم تطوير العلا لتصبح قبلة سياحية؛ حيث تمَّ طرح خطة استثمارية لإقامة مشروعات سياحية وتراثية باستثمارات تتجاوز 2.6 مليار ريال، تتمثل في إنشاء متحف العلا الجديد، وتطوير موقع مدائن صالح، وترميم محطة سكة حديد العلا، وتأهيل المواقع الأثرية وتهيئتها للزيارة. وأطلقت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، ضمن رؤية 2030، العديد من المبادرات لإلقاء الضوء على تاريخ المكان، مثل مبادرة شتاء طنطورة، الذي أقيم هذا العام للمرة الثانية على التوالي. كما تجري الهيئة الملكية مسحًا أثريًّا شاملًا لإعادة رسم الخارطة الأثرية للعلا، وتوضيح ما بها من آثار؛ حيث كانت العلا مستقرًّا للإنسان منذ فترات ما قبل التاريخ، بسب توافر المياه وخصوبة الأرض واستخدامها في الزراعة. ومن أهم الفترات التي مرت على العلا هي فترة الأنباط، الذين تركوا آثارهم في «الحجر» التي اتخذوها عاصمة لهم، بعد البتراء بالأردن. وقبل الأنباط كان في العلا حضارة «دادان» التي يعود تاريخها إلى القرن الثامن قبل الميلاد حتى السادس قبل الميلاد، ثم أعقبتها مملكة «لحيان» من القرن الخامس قبل الميلاد حتى بديات القرن الأول قبل الميلاد. اقرأ أيضًا: «العلا» تستضيف مؤتمر الحِجر الأول للحائزين على جائزة نوبل 2020 بالصور.. «العلا« تفتح صفحات التاريخ مجددًا وتبهر زوّار شتاء طنطورة

«الرسم في الهواء الطلق» فعالية فنية بمحافظة الأحساء

نظَّمت لجنة الفنون التشكيلية والخط العربي بجمعية الثقافة والفنون بمحافظة الأحساء المرحلة الثانية لفعالية «الرسم في الهواء الطلق»، وذلك في مشروع أرض الحضارات بجبل القارة بالأحساء. ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم الأحد عن مشرفة اللجنة سلمى الشيخ قولها: إنَّ عدد المشاركين في هذه الفعالية بلغ 65 مشاركًا ومشاركة من الموهوبين والموهوبات والهواة والرسامين والمحترفين والفنانين من مختلف المدارس الفنية والتشكيلية. وأشارت إلى أنَّه تمَّ إنتاج أعمال تشكيلية والرسم الحر بالأسلوب الواقعي والبورترية والمستقبلي والتأثيري والتجريدي ورسم الأنيميشن وشخصيات الرسوم المتحركة والمناظر الطبيعية. ولفتت إلى قيام فعاليات تشكيلية مماثلة في مناطق أخرى من الأحساء نظرًا للإقبال الكبير من الزوار والمشاركين بالفعالية، ولتبادل الخبرات والاطلاع وزيادة المعرفة والثقافة التشكيلية. اقرأ أيضًا:   أمانة الأحساء تنفي إغلاق مدارس أهلية وتؤكد: القرار صدر بحق منشأتين مخالفتين بالفيديو.. حفرة تبتلع سيارة مواطن في الأحساء.. والأمانة توضح السبب «أمانة الأحساء» تضبط مسلخ ذبح عشوائي في سوق الأنعام

بالصور.. يوم رياضي بحري للجوالة على شاطئ «الحمرية»

نظّمت لجنة البرامج باللقاء الكشفي الدولي التاسع، المقام في إمارة الشارقة برنامجًا رياضيًّا بحريًّا ترويحيًّا للمشاركين من الجوالة في نادي الحمرية الثقافي الرياضي بالشارقة، ضمن فعاليات اللقاء المستمرة حتى التاسع عشر من الشهر الجاري. واشتمل البرنامج على كرة القدم، وكرة الطائرة الشاطئية، وألعاب المخاطرة الكشفية والجري، بالإضافة إلى بعض المسابقات الترفيهية، ومارس المشاركون رياضات الشراع والتجديف بمركز تدريب الشراع، تحت إشراف مدربي النادي المتخصصين في الرياضات البحرية. وقدم المشرف العامّ على اللجنة العليا المنظمة للقاء اللواء عبدالله سعيد السويدي، شكره وتقديره لنادي الحمرية الثقافي الرياضي على ما قام به من توفير لكل الإمكانيات لتنظيم تلك الفعالية، من خلال توفير القوارب الخاصة بالشراع والتجديف الحديث، وتوفير كل متطلبات ومستلزمات الاستضافة ووسائل السلامة العامة. اقرأ أيضًا: «دبي للتسوق» يُحقق نجاحات تضعه في مصاف مهرجانات التسوق الكبرى في العالم نائب رئيس «الكشافة العربية»: الجوالة محطة أساسية لتبادل الخبرات وتعميق التجارب بالصور.. ولي عهد دبي يرتدي شعار السعودية في ملتقى الفرسان  

بالصور.. جوالة العالم يشيدون بمنطقة السيف التراثية بدبي

أشاد المشاركون في اللقاء الكشفي الدولي، المنعقد حاليًا في إمارة الشارقة، بجولتهم السياحية في منطقة السيف التراثية، والتي تعرّف خلالها الجوالة على التراث التاريخي والتصاميم العمرانية للمباني في دبي المستوحاة من خمسينيات القرن الماضي. واطلع المشاركون على المتاجر والمطاعم والفنادق التراثية، والسفن الشراعية واليخوت البحرية، استمتع خلالها المشاركون بجزء من تراث وتاريخ دولة الامارات العربية المتحدة. وأجمع المشاركون باللقاء على أهمية تلك الزيارة والجولة السياحية في الأسواق التراثية التي تنوعت فيها الخيارات من أقمشة، وحرف وأشغال يدوية، وتوابل وعطور، بالإضافة الى وفرة عديد من المطاعم المقاهي العربية، والشعبية الأخرى من كل البلدان. وعبّر الجوالة عن إعجابهم بتلك الوجهة الحضارية، التي دمجت مع الطابع التراثي، بتطوير الأسواق التقليدية، والتي تعكس حياة أهل الإمارات في فترة سابقة، صُممت عن طريق إيحاءات خاصة بنمط العمارة القديمة، بينما برز فيها القسم المعاصر بتصاميم أنيقة تناغمت خطوطها بسلاسة وانسجام منحت تلك الوجهة لهم تجربة ملهمة بأجوائها وأصالة تصاميمها. اقرأ أيضًا: «دبي للتسوق» يُحقق نجاحات تضعه في مصاف مهرجانات التسوق الكبرى في العالم بالصور.. ولي عهد دبي يرتدي شعار السعودية في ملتقى الفرسان بالصور.. «جياع» على مسرح أبها الأدبي.. ومخرج العمل يوضح  

شركة «أمالا» تكشف عن هوية أعضاء مجلسها الاستشاري

كشفت شركة «أمالا» الوجهة السياحية فائقة الفخامة، التي تقع على ساحل البحر الأحمر شمال غرب المملكة العربية السعودية، عن هوية أعضاء مجلسها الاستشاري. جاء ذلك -خلال الاجتماع الأول للمجلس- الذي شهد لقاء كوكبة من الخبراء وقادة القطاع لتبادل رؤيتهم وخبراتهم الواسعة في قطاعات الصحة والنقاهة والاستدامة والحفاظ على البيئة والفنون والضيافة. وقال الرئيس التنفيذي للشركة، نيكولاس نايبلز: إنه مشروع فريد وغير مسبوق قائم على محوري الاستدامة والحفاظ على البيئة. ونحن اليوم بصدد تصميم نهج متكامل للصحة والنقاهة وتجارب الرفاهية الفائقة الفخامة. وأضاف: مشروع بهذا الحجم وعلى هذا القدر من الطموح، سيتطلب الخبرات والمعارف الواسعة والمتنوعة التي سيقدمها أعضاء المجلس، وذلك للمضي قدمًا في مسيرة تقدمنا كشركة مستقلة. وأشار نايبلز إلى أن المجلس الاستشاري لشركة أمالا يُعد أحد الأصول القيّمة في الشركة، التي تُساعدهم خبرات ورؤية أعضائه من تحقيق طموحات بناء وجهة رائعة توفر للزوار رحلات وإجازات مبتكرة مستوحاة من عالم الفنون والصحة والرفاهية ونقاء البحر الأحمر. وتابع: تتطلب بيئة الموقع عناية استثنائية، وسيتم تطوير الخطة الرئيسية على عدة مراحل لدعم التنوع الاقتصادي مع تعزيز الحفاظ على البيئة والموروث الثقافي، من خلال العمل على صياغة تجربة يتردد صداها إلى أبعد من إقامة الضيف، سيتم توجيه قطاع الضيافة في أمالا بواسطة قادة الضيافة العالميين «يتم سرد الأسماء بالترتيب الأبجدي». ويتكون المجلس الاستشاري من: إدوارد مادي، المدير الإقليمي ومدير عامّ فندق «بيفرلي هيلز» التابع لمجموعة دورشستر: وهو أفضل فندقي في العالم لعام 2017 من مجلة هوتيلز، ويتمتع بأكثر من أربعة عقود من الخبرة، تتضمن 20 عامًا مع شركة ريتز كارلتون، حيث تولى منصب نائب الرئيس والمدير العامّ للمنطقة. وحصل مادي على عديد من الجوائز، بما في ذلك أفضل خبراء الضيافة في عام 2011 من جمعية الأغذية والمشروبات. أنطوان كورينثيوس، رئيس «إيه جي سي كونسولتينج»، وهو الرئيس السابق لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وآسيا لفنادق ومنتجعات فورسيزونز، ويعد أحد الرواد في مجال الضيافة ويتمتع بخبرة طويلة تمتد إلى 40 عامًا في قطاع الرفاهية عبر مجموعة واسعة من الأسواق الدولية. كما عمل كورينثوس أيضًا كمستشار تنفيذي للتطوير والعمليات في فنادق روكو فورتي وأسس شركته الاستشارية في مجال الضيافة. جورج ر. رافائيل، مدير ومالك مجموعة رافائيل: نائب الرئيس التنفيذي السابق لفنادق ريجنت الدولية، وارتقى لمنصب العضو المنتدب ومساهم رئيس في الشركة، وهو أيضًا مؤسس فنادق رافايل المحدودة، وهي مجموعة من فنادق البوتيك الفاخرة من فئة الخمس نجوم. وفي عام 2002، أسس مجموعة رافايل التي تتخذ من موناكو مقرًّا لها. للعمل كمستشار أول لشركات الفنادق ذات الشهرة العالمية في عمليات الاستحواذ والتطوير وتعديل أوضاع الفنادق الفاخرة. هورست شولتش، رئيس مجلس الإدارة الفخري، فنادق كابيلا: يُعرف بأنه واحد من رواد الفنادق في العالم بمسيرة مهنية تمتد على مدار ستة عقود. وهو أحد الأعضاء المؤسسين لشركة ريتز كارلتون، شغل شولتس منصب الرئيس والمدير التنفيذي للعمليات في جميع أنحاء العالم. وخلال فترة ولايته، تم تكريم الشركة بجائزة مالكوم بالدريج الدولية للجودة مرتين. وانتقل شولتس إلى تأسيس العلامة التجارية الفاخرة، فنادق ومنتجعات كابيلا. كلود مانيسكالكو، مدير عام مكتب سان تروبيز السياحي: هو رئيس تنفيذي يمتلك خبرة واسعة في المجال السياحي ويتولى الترويج لوجهة سان تروبيز التي تعد إحدى أهم المناطق السياحية البارزة، ويتميز بسجله الحافل في قطاع الترفيه والسياحة والسفر. نيل جاكوبس، الرئيس التنفيذي، مجموعة فنادق ومنتجعات وسبا سيكس سينسيز: تمتدّ مسيرة نيل جاكوبس المهنية على مستوى العالم، فقبل انضمامه إلى سيكس سينسيز، تولى أدوارًا قيادية رئيسية في كل من ستاروود كابيتال جروب، وفنادق ومنتجعات فور سيزونز، وهو مسؤول عن تطوير العديد من العلامات التجارية الهامة مثل فنادق بكارات وفنادق 1. ومن بين القائمة أيضًا، إيفان كوي، نائب رئيس بونتياك لاند ومالك مجموعة فنادق كابيلا، الذي قاد تطوير الأعمال في بونتياك لاند على مدى السنوات العشر الماضية، وكان له دور أساسي في وضع تصور لكل عقار جديد تم تطويره في محفظة أعمالهم. يشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة فنادق كابيلا ويشرف على تطوير فنادق ومنتجعات كابيلا وباتينا. كما يرأس أيضًا تطوير المنتجات للمجموعة التي تعمل عن كثب مع العملاء والمهندسين المعماريين لضمان التميز في التصميم، وخلق منتجات مبتكرة ناجحة. باري إس ستيرنليخت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة ستاروود كابيتال، والتي هي شركة استثمارات بديلة خاصة تركز على العقارات العالمية، وإدارة الفنادق، والبنية التحتية للنفط والغاز والطاقة. ويشغل السيد ستيرنليخت منصب رئيس مجلس إدارة شركة ستاروود بوبرتي ترست (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: STWD)، وهي أكبر صندوق عقاري تجاري في الولايات المتحدة الأمريكية، فضلًا عن كونه عضوًا في مجلس إدارة شركة "إنفيتشن هوم" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: INVH) أحد أكبر المستثمرين وأصحاب ومشغلي مساكن الأسرة الواحدة في الولايات المتحدة. إيما جونستون عميدة العلوم، وأستاذة العلوم البحرية والبيئة والسموم البيئية بجامعة نيو ساوث ويلز في سيدني: هي عميدة العلوم في جامعة نيو ساوث ويلز وضابط برتبة وسام أستراليا وزميل في الأكاديمية الأسترالية للتكنولوجيا والهندسة. وتعد إيما مرجعًا في علوم البيئة البحرية، وهي نائب الرئيس السابق للجامعة (قسم البحوث) في جامعة نيو ساوث ويلز والرئيس السابق لمؤسسة العلوم والتكنولوجيا في أستراليا. كما تشغل منصب رئيس مختبر علوم البيئة البحرية والاستوائية التطبيقية بجامعة نيو ساوث ويلز وقادت مشاريع كبرى للقطاع الصناعي والحكومي ومجلس البحوث الأسترالي وبرنامج العلوم القطبي الأسترالي. سولين بلان، نائب الرئيس التنفيذي لـشركة بو أرتس آند سي، وكبير مستشاري إرنست آند يونغ في مجال الإعلام والقطاعات الثقافية: مع 22 عامًا من الخبرة في مجال الاستراتيجية والابتكار والتحول الرقمي في الإعلام والقطاعات الثقافية، تتولى سولين بلان مسؤولية قيادة الأعمال الداخلية والنموّ الخارجي لشركة بو أرتس آند سي، وإدارة وحدات أعمال جديدة مثل معهد بو أرتس، وبو أرتس كونسولتنغ. توماس كرينز، المدير الفخري لمؤسسة سولمون آر. غوغنهايم ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة غلويال كلتشر أسيت مانجمنت: باعتباره مديرًا ومديرًا فنيًّا لمؤسسة سولمون آر. غوغنهايم لأكثر من عقدين، تولى كرينز مسؤولية الإنشاءات، وتطوير وتشغيل شبكة غوغنهايم العالمية، وتأسيس غوغنهايم كعلامة تجارية ثقافية عالمية. كان كرينز مسؤولًا أيضًا عن وضع وتطوير المخطط العامّ للمقاطعة الثقافية لجزيرة السعديات بقيمة 5 مليارات دولار لصالح حكومة أبوظبي، وعمل مع الحكومات الوطنية والإقليمية والشركات الكبرى لتطوير خطط شاملة جديدة للتطوير في المتاحف والبرامج والمجموعات الفنية والمعارض وخطط تشغيلها. إيجناثيو "ناتشو" فيغوراس، أحد المشاهير ولاعب البولو: اللاعب العالمي الرائد في لعبة البولو، ناتشو فيغوراس، يُطلق عليه غالبًا اسم "ديفيد بيكهام البولو" لمساهمته في هذه الرياضة. أحد أكثر لاعبي البولو شهرةً وموهبةً في العالم، وهو أيضًا واحد من عدد قليل جدًّا من الهدافين الذين يجذبون انتباه المتفرجين والإعلاميين إلى هذه الرياضة. يشغل حاليًا منصب الكابتن والمالك المشارك لفريق بلاك ووتش بولو، الذي فاز بجائزة بريدهامبتون مرسيدس للبولو وكأس قاعة المشاهير. إنجو شويدير، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "جوكو هوسبيتاليتي": يجمع السيد شويدير أكثر من 30 عامًا من الخبرة في مجال المنتجعات والضيافة. وهو يقود الفرق متعددة التخصصات في جوكو هوسبيتاليتي، وHorwath HTL Health and Wellness، لوضع الاستراتيجيات وتصور وتصميم وإدارة أحدث تطورات الرفاهية لأفضل العلامات التجارية في مجال الضيافة والعقارات في العالم. سوزان هارمسورث، مؤسسة "إي إس بي أيه إنترناشيونال": مؤسسة العلامة التجارية للمنتجعات وعلاجات العناية بالبشرة إي إس بي أيه إنترناشيونال، وتتمتع بأكثر من 50 عامًا من الخبرة في مجال المنتجعات والصحة، وقد أسست وأدارت العديد من الشركات الصحية الناجحة، بالإضافة إلى الريادة في نموذج المنتجعات الحديث على الشكل الذي نعتاده هذه الأيام. سيمون بروكس وارد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة إتش باور: سيمون هاو بروكس وارد، هو منظم فعاليات بريطاني يمتلك خبرة طويلة تناهز الثلاثين عامًا في مجال تنظيم الأحداث وفعاليات رياضة الفروسية والحفلات التكريمية رفيعة المستوى للأسر المالكة والحكومات. من خلال شركته الحائزة على جائزة بافتا، وهي مجموعة إتش باور، اشتهر بتنظيم فعاليات الفروسية على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الاحتفال بعيد ميلاد التسعين للملكة وعرض رويال وندسور للخيول. ويأتي إعلان المجلس الاستشاري لأمالا بمثابة خطوة بارزة أخرى لأمالا بعد تأسيسها كشركة مستقلة. وعملًا بميثاق المجلس الاستشاري لشركة أمالا سيجتمع أعضاء المجلس مرتين إلى أربع مرات في العام. وتُعد أمالا وجهة مذهلة وبقعة ساحرة وفريدة بكل المقاييس، فهي ترتبط بشكل وثيق بسحر الثقافة العربية وإعادة استكشاف العجائب الطبيعية النادرة. وسيوظف أعضاء المجلس الاستشاري لشركة «أمالا» خبراتهم الواسعة ومعارفهم العميقة إلى جانب أفضل الممارسات والتوجهات الحديثة والأفكار المبتكرة لتطوير وتعزيز الركائز الأساسية الثلاثة للعلامة التجارية وهي: الصحة والنقاهة والرياضة، والفن والثقافة، والبحر والشمس وأسلوب الحياة.

«عتود».. وجهة شتوية للباحثين عن الدفء في أحضان الطبيعة

اكتسب مركز عتود شهرته من كونه أحد مواقع الاستقطاب الشتوي في منطقة جازان، ومنحه موقعه على ساحل البحر الأحمر شمال مدينة جيزان بمسافة تزيد عن 130 كيلومترًا ميزة نسبية؛ حيث تغمره الطبيعة بجمالها والأجواء باعتدالها، خاصةً في فصل الشتاء، وبات مقصدًا للزوار بحثًا عن الدفء والاستمتاع بطبيعته. ويشكل شاطئ عتود الممتد قرابة 30 كيلومترًا بكثبانه الرملية نقطة جذب يفضلها كثير من المتنزهين في هذه الأيام، وكذلك متنزه «رمال عتود»، و «جبل عكاد» المحاط ببساط أخضر في غاية الجمال، تحفُّه شعاب وادي عتود محتضنًا السيول المنحدرة من قمم جبال السروات، لتصب في البحر الأحمر تاركةً وراءها كميات كبيرة من التربة الرسوبية الصالحة للزراعة. ويمتاز موقع «عتود» بوفرة مياهه الجارية في أودية «عتود وبيض ورملان» لتكوِّن مجتمعةً رافدًا حيويًّا لأهالي عتود ومحافظة الدرب عمومًا لمزاولة مهنتهم في زراعة محاصيل الذرة الرفيعة الحمراء والبيضاء، والدخن، والسمسم. ويشهد مركز عتود الذي يقارب عدد سكانه 10000 نسمة، توافد الأهالي والزوار للاستمتاع بالأجواء الربيعية التي تعيشها المناطق الساحلية عمومًا خلال هذه الفترة، سواء في المتنزهات البرية أو البحرية ومنها شاطئ بحر عتود وشاطئ السميرات. اقرأ أيضًا: بالصور.. «صخرة الجمل» معلم طبيعي في خارطة سياحة الوجه شاهد.. بماذا عبَّر السياح عن زيارتهم الأولى للمملكة؟

شاهد.. بماذا عبَّر السياح عن زيارتهم الأولى للمملكة؟

تمتلك المملكة كنوزًا أثرية هائلة، لم يتم استغلالها لفترات طويلة، إلى أن أصدر سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، توجيهاته بمنح السياح الأجانب والعرب الفرصة لمشاهدة تلك الكنوز. وفي إطار الترويج لكنوز المملكة الأثرية، بثَّت «الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني»، فيلمًا تسجيليًّا، يعرض جانبًا من الثروة التراثية والتاريخية للمملكة، وانطباعات عدد من السياح الأجانب عن زيارتهم إلى المملكة. وخلال الفيلم التسجيلي، وفيما تتجول بين الأماكن القديمة، تحدثت الأوكرانية أليانا عن زيارتها إلى المملكة، قائلةً: «لا يمكنك أن تتجاهل التغييرات الكبيرة في المملكة العربية السعودية.. خطوات عظيمة تُحسب للسعودية، بل للعالم أجمع». وتحدث السائح الأمريكي وليام عن زيارته هو وأقاربه إلى السعودية، قائلًا: «منطقة البوليفارد وغيرها من فعاليات موسم الرياض، أظهرت لنا مدى المتعة والسعادة التي يمكن أن تمنحك إياها هذه المدينة.. أقاربي وأقارب زوجتي يأتون لزيارتنا باستمرار، وأم زوجتي وصلت من يومين.. إنهم يقضون وقتًا ممتعًا هنا، ولديهم تجارب رائعة، وذكريات لا تنسى فيها». أما جون (من سوازيلاند) فقال: «إنها بلاد رائعة بطبيعتها.. تقدم لك الكثير من المغامرات.. صحاريها تعتبر الأروع في العالم»، في حين قال كا فاي من هونج كونج: «دفعني الحماس والفضول إلى زيارة المملكة، والتعرف على الاختلاف بيننا وبينها.. الاختلاف بين الثقافة الصينية أو البوذية وبين الثقافة الشرق أوسطية أو الإسلامية.. إنها بلا شك تجربة ملهمة وفريدة من نوعها». يشار إلى أن الحكومة السعودية بدأت في الفترة الأخيرة، تصدر تأشيرات سياحية للمرة الأولى، كما يجري ضخ مليارات الدولارات في مشروعات سياحية عملاقة بمختلف أرجاء المملكة لبناء منتجعات على أحدث طراز ومطارات جديدة، في محاولة لدفع الاقتصاد بعيدًا عن الاعتماد على صناعة البترول والوظائف الحكومية التي يمولها. اقرأ أيضًا: بالصور.. «صخرة الجمل» معلم طبيعي في خارطة سياحة الوجه «سياحة نجران» تكثّف جولاتها الرقابية على المنشآت في إجازة منتصف العام

بالصور.. «صخرة الجمل» معلم طبيعي في خارطة سياحة الوجه

شكّلت معالم «صخرة الجمل» بمحافظة الوجه شمال غرب المملكة منحوتًا فنيًّا يعد مسرحًا طبيعيًّا مفتوحًا أمام السياح والمهتمين والباحثين. وتبرز تفاصيل الصخرة التي يصل ارتفاعها في أعلى نقطة ثمانية أمتار ملامح شبيهة بالجمل البارك في مكانه بفعل عوامل التعرية لسنوات طويلة. وعلميًّا -بحسب الهيئة العامة للمساحة الجيولوجية- فـ«صخرة الجمل» الواقعة على بعد 5 كيلومترات، جنوب مدينة الوجه متكونة من الحجر الجيري، وتعد من أندر الصخور. وتزخر محافظة الوجه بمقومات طبيعية وإرث تاريخي عميق ممتدّ على ساحل البحر الأحمر جعلها من مناطق الجذب السياحي، توّجت مؤخرًا بإعلان الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مشروعي البحر الأحمر ومشروع آمالا، ضمن رؤية المملكة 2030. اقرأ أيضا: بالصور.. مديرة «اليونسكو» تتجول في حي البجيري بالدرعية «العلا» تستضيف 20 فائزًا بجائزة نوبل و100 من قادة الفكر العالمي للعام الثاني على التوالي.. «برج العرب» يفوز بجائزة أفضل فندق عالمي

«العلا» تستضيف 20 فائزًا بجائزة نوبل و100 من قادة الفكر العالمي

استضافت العلا أكثر من 20 عالمًا فازوا بجائزة نوبل للسلام، و100 من قادة الفكر والمجتمع من مختلف دول العالم، ضمن «مؤتمر الحجر» الأول لحائزي جائزة نوبل 2020، الذي تنظمه الهيئة الملكية لمحافظة العلا. ومن أبرز الأسماء المشارِكة في المؤتمر من حائزي جائزة نوبل للسلام، الرئيس البولندي السابق ليخ فاونسا، واللورد دافيد تريمبل من أيرلندا الشمالية، ومؤسس بنك جرامين في بنجلاديش البروفيسور محمد يونس. وشارك في المؤتمر أيضًا، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) أودري أزولاي، والأميرة دانا فراس رئيسية مجلس إدارة الجمعية الوطنية للمحافظة على البترا، التي استضافت آخر مؤتمر لحائزي جائزة نوبل. ويكمل المؤتمر، اليوم الجمعة، ما بدأه أمس الخميس من مناقشة قضايا تتعلق بالوحدة والتعاون الدولي والابتكار والاستدامة والحفاظ على التراث وبناء رؤية مشتركة للمستقبل. ويهدف المؤتمر إلى تقديم حلول واضحة ومؤثرة فيما يتعلق بمستقبل التعليم والصحة والزراعة والاقتصاد. كما ناقش القضايا العالمية المُلحة، وطرح حلولًا لها، مثل الاستدامة والرعاية الصحية والتكنولوجيا، والتركيز على أهمية النقل المعرفي المستدام للمجتمعات، لبناء جسور تصل الماضي بالمستقبل. يذكر أن مؤتمر حائزي جائزة نوبل يقام دوريًّا منذ عام 2004. اقرأ أيضًا: بعد إهداء عمر خيرت.. كل ما تريد معرفته عن مدينة العلا التاريخية «شتاء طنطورة».. العلا وجهة سياحية ساحرة على أرض المملكة

بالصور.. مديرة «اليونسكو» تتجول في حي البجيري بالدرعية

زارت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة »اليونسكو«، أودري أزولاي، مقر وزارة الثقافة في حي البجيري بالدرعية، الخميس، وكان في استقبالها نائب وزير الثقافة حامد بن محمد فايز، وتمت خلال الزيارة مناقشة سبل التعاون في الجوانب الثقافية. واجتمعت أزولاي مع نائب وزير الثقافة وحضور رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي الدكتور عبدالله شرف الغامدي، الذي قدم عرضًا عن دور الهيئة ونظرتها إلى مستقبل الثقافة والفنون والتربية في ظل التطورات المتسارعة، كما جرى استعراض أهداف القمة العالمية للذكاء الاصطناعي التي ستستضيفها المملكة أواخر شهر مارس المقبل. وزارت أزولاي حي الطريف بالدرعية، أحد مواقع التراث الوطني في المملكة والمدرج على قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، بحضور نائب وزير الثقافة، والرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية جيري إنزيريلو، وتعرفت عن كثب على الحي التاريخي وتجولت بين مبانيه التراثية، وفنون العمارة المحلية المتميزة بطرازها المعماري الفريد الذي يعرض العمارة النجدية ويعكس أساليب الحياة التقليدية.

للعام الثاني على التوالي.. «برج العرب» يفوز بجائزة أفضل فندق عالمي

أعلنت »مجموعة جميرا« العالمية، المتخصصة بإدارة الفنادق العالمية الفاخرة والعضو في »دبي القابضة«، عن فوز فندقها الفاخر »برج العرب« بجائزتي »أفضل فندق في العالم« و»أفضل فندق في الشرق الأوسط«. جاء ذلك خلال حفل توزيع جوائز "ألترا ترافيل" المرموقة في قطاع السفر الفاخر للعام الثاني على التوالي، وذلك خلال حفل "ألترا ترافيل" السنوي الذي أقيم في فندق إميرالد بالاس كمبينسكي دبي ونخبة من قادة قطاع السفر والضيافة الفاخرة من المنطقة والعالم. واعتبر جوزيه سيلفا الرئيس التنفيذي لمجموعة جميرا، أن نيل الفندق لهاتين الجائزتين، يأتي مباشرة بعد احتفاله بمرور 20 عامًا على ميلاده، بينما أشار أنتوني كوستا نائب الرئيس الإقليمي لمجموعة جميرا، والمدير الإداري لفندق برج العرب، إلى أن برج العرب يجسّد مكانة دبي الرائدة وإرثها العريق، ويلعب دورًا رئيسيًّا في ترسيخ مكانة الإمارة، كواحدة من أشهر الوجهات العالمية الواجب زيارتها. وتُمنح جوائز "ألترا ترافيل" المرموقة في قطاع السفر الفاخر بناءً على آراء المشاركين من قرّاء مجلة "ألترا ترافيل" لنسختيها في المملكة المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وقرّاء "ذا تيليغراف ترافيل" وأعضاء ديسكفري للمستوى الأسود من برنامج الولاء الخاص بالتحالف العالمي للفنادق.

المزيد