Menu


رياضة

نهائيات «يورو 2020».. القرعة تسفر عن «مجموعة الموت»

شهدت العاصمة الرومانية بوخارست، اليوم السبت، سحب قرعة نهائيات بطولة كأس أوروبا لكرة القدم يورو 2020، التي ستقام للمرة الأولى في 12 مدينة بـ12 بلدًا على امتداد القارة العجوز. وأسفرت القرعة عن «مجموعة الموت» التي تضم بطل العالم فرنسا وبطل أوروبا منتخب البرتغال، إضافة إلى بطل مونديال 2014 منتخب ألمانيا. وفيما يلي نتيجة قرعة نهائيات يورو 2020: - المجموعة الأولى (A): تركيا - إيطاليا - ويلز - سويسرا. - المجموعة الثانية (B): الدنمارك - فنلندا - بلجيكا – روسيا. - المجموعة الثالثة (C): هولندا - أوكرانيا - النمسا - الفائز من الملحق (D). - المجموعة الرابعة (D): إنجلترا - كرواتيا - الفائز من الملحق (C) – التشيك. - المجموعة الخامسة (E): إسبانيا - السويد - بولندا - الفائز من الملحق (B). - المجموعة السادسة (F): الفائز من الملحق (A) - البرتغال - فرنسا - ألمانيا. وستقام مباريات هذه البطولة الاستثنائية في 12 دولة احتفالًا بالذكرى الستين للبطولة، بمشاركة 24 منتخبًا للمرة الثانية فقط، بعد نسخة فرنسا عام 2016، بعد أن كان العدد محصورًا في 16، وسيعود مبدأ الاستضافة لدولة أو اثنتين فقط مع استضافة ألمانيا نسخة عام 2024. ونجح 20 منتخبًا، حتى الآن، في حسم التأهل للبطولة بالفعل؛ حيث يتبقى 4 منتخبات فقط سيتم تحديدها من خلال منافسات الملحق الأوروبي. وكانت قرعة ملحق تصفيات أمم أوروبا 2020، الذي سيقام في مارس المقبل، ويحدد آخر المتأهلين لنهائيات «يورو 2020»؛ قد أسفرت عن: التصنيف الأول يتضمن مواجهة بين منتخبات أيسلندا ورومانيا، وثانية بين المجر وبلغاريا بعد تحديد مصير هذه الفرق بين التصنيفين الأول والثالث. وفي التصنيف الثاني تلعب البوسنة أمام أيرلندا الشمالية، وتواجه سلوفاكيا جمهورية أيرلندا، فيما تواجه اسكتلندا إسرائيل، والنرويج صربيا في التصنيف الثالث. وفي المستوى الرابع والأخير، تلتقي جورجيا مع بيلاروسيا، ومقدونيا الشمالية مع كوسوفو. ويتأهل عن كل مستوى منتخب للنهائيات؛ إذ تسفر لقاءات نصف النهائي عن مباراة نهائية في كل مستوى تحدد الفريق المتأهل. وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «اليويفا»، يوم الأربعاء الماضي، تصنيف المنتخبات المتأهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020». وجاء التصنيف على 4 مستويات؛ حيث ضم كل مستوى 6 منتخبات: التصنيف الأول- إيطاليا، إنجلترا، أوكرانيا، بلجيكا، إسبانيا، ألمانيا. التصنيف الثاني- فرنسا، سويسرا، كرواتيا، بولندا، روسيا، هولندا. التصنيف الثالث- البرتغال، الدنمارك، تركيا، النمسا، التشيك، السويد. التصنيف الرابع- ويلز، فنلندا، بجانب المنتخبات الأربعة التي ستتأهل من الملحق.

ريال مدريد يتغلب بشق الأنفس على ألافيس

فاز الفريق الأول لكرة القدم بنادي ريال مدريد، على نظيره ديبورتيفو ألافيس، بنتيجة 2-1، في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الـ15 من الدوري الإسباني. وأحرز الأهداف لريال مدريد راموس في الدقيقة 52، وكارفاخال في الدقيقة 69. أما هدف ديبورتيفو ألافيس فسجَّله لوكاس بيريز من ركلة جزاء في الدقيقة 65. وبهذا الانتصار، يقفز ريال مدريد إلى صدارة الليجا مؤقتًا برصيد 31 نقطة، فيما يتجمد رصيد ديبورتيفو ألافيس عند 18 نقطة في المركز الثالث عشر. راموس الهداف ظهرت رغبة ريال مدريد أكبر في التسجيل، حتى حصل توني كروس على ركلة حرة غير مباشرة، فأرسل كرة عرضية إلى منطقة الجزاء، استغلها سيرجيو راموس، وسدد بالرأس على يمين الحارس، ليمنح المرينجي التقدم في الدقيقة 52. ركلة جزاء وقرر حكم المباراة احتساب ركلة جزاء لديبورتيفو ألافيس في الدقيقة 63، بسبب تدخل سيرجيو راموس العنيف على خوسيلو، فنفذها لوكاس بيريز الذي سدد أقصى يسار الحارس أريولا في الدقيقة 65 فمنح التعادل لفريقه. ونجح داني كارفاخال في تسجيل الهدف الثاني، وإعادة المرينجي للتقدم؛ حيث استغل ارتداد الكرة من حارس ألافيس باتشيكو، إثر محاولة من زميله إيسكو، وسدد الكرة في الشباك الخالية في الدقيقة 69.        

مونديال الشباب.. أوروجواي تعبر نيوزيلندا بثنائية والنرويج تسحق هندوراس بـ12 هدفًا

انفرد منتخب أوروجواي بصدارة ترتيب المجموعة الثالثة من مرحلة المجموعات لبطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم (تحت 20 عامًا)، المقامة حاليًا في بولندا، عقب تغلبه 2/ صفر على نظيره النيوزيلندي اليوم الخميس في الجولة الثالثة (الأخيرة) للمجموعة. وفي المجموعة ذاتها، حقق منتخب النرويج فوزه الأول في البطولة، بعدما حقق فوزًا ساحقًا 12/ صفر على منتخب هندوراس. وارتفع رصيد أوروجواي إلى تسع نقاط، ليصبح أول فريق ينهي مشاركته في دور المجموعات محقّقًا العلامة الكاملة في النسخة الحالية للمسابقة، متفوقًا بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه منتخب نيوزيلندا، في حين احتلّ منتخب النرويج المركز الثالث بثلاث نقاط، وقبع منتخب هندوراس في قاع الترتيب بلا رصيد من النقاط. وافتتح داروين نونيز التسجيل لمنتخب أوروجواي في الدقيقة 40، فيما تكفل زميله بريان رودريجيز بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع للشوط الثاني. وكان منتخبا أوروجواي ونيوزيلندا قد ضمنا تأهلهما لدور الستة عشر في المسابقة منذ الجولة الماضية. وعلى ملعب (أرينا لوبلين)، احتفظ منتخب النرويج بآماله في التأهل للأدوار الإقصائية في البطولة، بعدما سحق نظيره الهندوراسي 12/ صفر. وكان اللاعب النرويجي إيرلينج براوت هالاند، الذي يلعب في صفوف فريق ريد بول سالزبورج النمساوي، على موعد مع التاريخ، بعدما أحرز تسعة أهداف بمفرده في المباراة. وتربع هالاند، الذي لم يتمكن من هز الشباك خلال مباراتي النرويج الماضيتين في البطولة، على صدارة ترتيب هدافي النسخة الحالية للمسابقة بفارق ستة أهداف أمام أقرب ملاحقيه السنغالي أمادو سانيا والكولومبي خوان هيرنانديز. وافتتح هالاند التسجيل للنرويج مبكرا في الدقيقة السابعة، قبل أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 20، فيما أحرز ليو شكيري أوستيجارد الهدف الثالث في الدقيقة 30. وعاد هالاند للتسجيل من جديد، بعدما أضاف الهدف الرابع للنرويج في الدقيقة 36 من ركلة جزاء، ثم أحرز الهدف الخامس في الدقيقة 43. وأضاف ينز هاوجيه الهدف السادس في الدقيقة 46، ثم سجل هالاند الهدف السابع في الدقيقة 50. وتضاعفت معاناة منتخب هندوراس بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه أكسيل جوميز في الدقيقة 57 لحصوله على الإنذار الثاني، ليعود هالاند ويحرز الهدفين الثامن والتاسع في الدقيقتين 67 و77. وأحرز إيمان ماركوفيتش الهدف العاشر في الدقيقة 82، ثم سجل هالاند الهدفين الحادي عشر والثاني عشر في الدقيقتين 88 و90، فيما أنهى منتخب هندوراس المباراة بتسعة لاعبين، بعدما تلقى لاعبه إيفيرسون لوبيز البطاقة الحمراء في الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.  

الأخضر الشاب يلاقي بنما غدًا في ختام دور المجموعات من المونديال

يخوض المنتخب الوطني تحت 20 عامًا غدًا الجمعة ثالث مبارياته ضمن منافسات كأس العالم تحت 20 عامًا 2019 في بولندا. ويلاقي الأخضر الشاب نظيره منتخب بنما في المباراة التي تجمعهما في السادسة مساءً بتوقيت بولندا (السابعة مساءً بتوقيت المملكة) على ملعب بيدغوشتش، في ختام دور المجموعات من المونديال. ميدانيًّا، أدى لاعبو المنتخب الوطني حصتهم التدريبية مساء اليوم، تحت إشراف المدير الفني خالد العطوي والجهاز الفني المساعد، والتي تركّزت على مران البناء من الخلف مع التموضع. من ناحية أخرى، عقد الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) ممثلًا بالمنسق العام لمباريات المجموعة الخامسة من المونديال مساء اليوم اجتماعًا لممثلي منتخبي السعودية وبنما، وناقش الاجتماع الذي حضره مدير المنتخب عمر الغامدي، ومسؤول الإعلام في المنتخبات السنيّة فيصل المرشدي، وأخصائي العلاج أحمد محروس، المواضيع اللوجستية والتنسيقية، وكذلك الإعلامية والتسويقية، بالإضافة إلى المواضيع الطبية، كما تم اعتماد الطقم الأبيض لمواجهة الغد.  

الأخضر يعزز تقدمه على البحرين بهدف ثانٍ بتوقيع خبراني

برأسية جميلة، أضاف المدافع محمد خبراني الهدف الثاني للمنتخب السعودي في الدقيقة 58 من زمن الشوط الثاني. وتلقى محمد خبراني كرة عرضية من نواف العابد لينجح في استغلالها والتعامل معها ليسكنها شباك الحارس البحريني، معلنًا عن هدف التعزيز والاطمئنان لمنتخبنا في المباراة التي انتهت منذ قليل على استاد «عبدالله بن خليفة» بنادي الدحيل في الدوحة؛ وذلك في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول في بطولة كأس الخليج (خليجي 24) المقامة التي تستضيفها قطر حتى الثامن من ديسمبر المقبل. وأنهى المنتخب السعودي  الشوط الأول من المواجهة بالتقدم بهدف نظيف. خبراني وقع على أول أهدافه مع الأخضر في البطولة الخليجية التي يشارك فيها للمرة الأولى بعد استدعائه من قبل المدير الفني الفرنسي هيرفي رينارد.  وكان خبراني انضم إلى الأخضر في أوقات سابقة على فترات متباعدة.

الأخضر يستعيد اتزانه في خليجي 24 بثنائية في شباك البحرين

استعاد المنتخب السعودي لكرة القدم، بعض اتزانه في بطولة كأس الخليج (خليجي 24) بقطر، وانتزع فوزًا مهمًّا 2-0 على نظيره البحريني، اليوم السبت، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة.   وحصد المنتخب السعودي (الأخضر) أول 3 نقاط له في المجموعة ليتقدم إلى المركز الثالث بفارق الأهداف فقط خلف نظيره الكويتي، فيما تجمد رصيد المنتخب البحريني عند نقطة واحدة في المركز الأخير.   اشتعال الصراع على بطاقتي التأهل وبهذا، يشتعل الصراع على بطاقتي التأهل من هذه المجموعة للدور قبل النهائي؛ حيث تحسم البطاقتان خلال الجولة الثالثة والأخيرة بعد غد الاثنين التي تشهد مباراتي السعودية مع عمان والبحرين مع الكويت. وحسم المنتخب السعودي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله عبدالله الحمدان في الدقيقة 29.   وفي الشوط الثاني، أضاف محمد عبده خبراني الهدف الثاني للأخضر في الدقيقة 58.   وبدأت المباراة بهيمنة سعودية واضحة؛ حيث سيطر الأخضر على مجريات اللعب سيطرة شبه تامة؛ حيث انحصر اللعب في نصف ملعب المنتخب البحريني.   وأنهى سلمان الفرج فرصة مبكرة للأخضر في الدقيقة الثالثة بتسديدة قوية، لكن خارج المرمى. وتجددت الفرصة للأخضر في الدقيقة السادسة من تسديدة لنواف العابد، لكن الكرة أخطأت المرمى أيضًا.   وواصل الأخضر محاولاته الهجومية في الربع ساعة الأول من المباراة لكن دون جدوى. وبعد مرور الربع ساعة الأول من المباراة، تخلى المنتخب البحريني عن انكماشه الدفاعي، وبدأ في التقدم داخل نصف ملعب المنتخب السعودي، لكنه لم يشكل أي خطورة على الدفاع السعودي.   وعاد الأخضر إلى ضغطه على الدفاع البحريني سريعًا. وسدد ياسر الشهراني كرة قوية مباغتة في الدقيقة 21 مرت بجوار القائم الأيمن للمرمى البحريني. ورد المنتخب البحريني بهجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 29 أنهاها تياجو بتسديدة قوية من داخل حدود منطقة الجزاء، لكن حارس المرمى السعودي فواز القرني أبعدها بأطراف أصابعه إلى ركنية لم تستغل جيدًا. وسدد محمد إبراهيم كنو كرة قوية من حدود منطقة الجزاء أمسكها الحارس البحريني بثبات. وأسفر الضغط السعودي أخيرًا عن هدف التقدم بتوقيع عبدالله الحمدان في الدقيقة 29. وجاء الهدف إثر هجمة منظمة سريعة أنهاها الحمدان بتسديدة قوية ومتقنة بيسراه من قوس منطقة الجزاء، لتسكن الكرة على يمين الحارس حمد الدوسري الذي لم يستطع أن يفعل لها شيئًا. محاولات بحرينية دون جدوى وشهدت الدقائق التالية بعض المحاولات من المنتخب البحريني للتقدم في الهجوم، لكن دون جدوى؛ حيث انحصر اللعب في وسط الملعب معظم الوقت مع تراجع حدة الهجوم السعودي بعد الهدف. واضطر حارس المرمى البحريني إلى التقدم أمام منطقة جزائه في الدقيقة 42 لقطع الكرة من أمام عبدالله الحمدان المنفرد به تمامًا. وبالفعل قطع الكرة لكنها ارتطمت بالحمدان وارتدت إلى ضربة مرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم الأخضر بهدف نظيف. وبدأ المنتخب السعودي الشوط الثاني بمحاولات هجومية مكثفة بغية تسجيل هدف الاطمئنان، لكن هجماته افتقدت الدقة في نهايتها. وعاند الحظ المنتخب السعودي في الدقيقة 52؛ حيث تصدى القائم الأيمن للمرمى البحريني لتسديدة صاروخية من سالم الدوسري، كما فشلت محاولة عبدالله الحمدان في متابعتها. ورد المنتخب البحريني بفرصة خطيرة إثر تسديدة من وليد الحياة من خارج منطقة الجزاء، لكنها ارتطمت بأحد اللاعبين وذهبت في يد الحارس. وأثار الحكم المساعد (حامل الراية) غضب لاعبي السعودية بعدما تأخر في رفع الراية إثر تسلل واضح، وكادت الهجمة تسفر عن هدف التعادل، لكن الكرة مرت بجوار القائم، كما تنبه الحكم أخيرًا ورفع رايته. وفي الدقيقة 58، سجل محمد عبده خبراني هدف الاطمئنان للأخضر بضربة رأس قاتلة. وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لعبها نواف العابد، ووصلت منها الكرة إلى وسط منطقة الجزاء ليقابلها خبراني بضربة رأس قوية؛ حيث سكنت الكرة سقف المرمى. وضغط عبدالله الحمدان على الدفاع البحريني، وخطف الكرة، وكاد يحرز الهدف الثالث إثر انفراده بالحارس، لكن الكرة ارتطمت بالحافة الخارجية للقائم الأيسر وخرجت إلى ضربة مرمى؛ ما أثار حفيظة الفرنسي هيرفي رينارد الذي حرص على توجيه اللاعب إلى ضرورة استغلال هذه الفرص. وواصل المنتخبان محاولاتهما الهجومية، وأنقذ الحارس البحريني فريقه من الهدف الثالث في الدقيقة 73، عندما أبعد الكرة من فوق خط المرمى. وأعلن هتان باهبري عن وجوده في الملعب بعد دقيقتين من نزوله، ولعب كرة ساقطة في الدقيقة 74، لكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرةً لتضيع فرصة أخرى من الأخضر. ورد المنتخب البحريني بهجمة خطيرة في الدقيقة 76، وتصدى الحارس للكرة، ثم فشلت عملية متابعتها لتضيع فرصة خطيرة من البحرين. واستغل سالم الدوسري خطأ فادحًا من الدفاع البحريني، وخطف الكرة وتقدم بها إلى داخل منطقة الجزاء، لكن تسديدته ارتطمت بيد الحارس وخرجت إلى ركنية لم تستغل في الدقيقة 87. وباءت محاولات الفريقين بالفشل في الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بفوز الأخضر بهدفين نظيفين.

تتويج يزيد الراجحي برالي الرياض

تُوج متسابق السيارات السعودي يزيد الراجحي بطلًا لسباق رالي الرياض؛ حيث تصدر جولات السباق الثلاث بنجاح، باختتام المرحلة الثانية اليوم السبت. «صدارة بجدارة» وحل السائق يزيد الراجحي بالمركز الأول في رالي الرياض ضمن فعاليات موسم الدرعية بعد تصدره المرحلة الاستعراضية التي أقيمت الخميس، كما جاء الراجحي في  المركز الأول  في المرحلة الأولى التي أقيمت أمس الجمعة؛ ليتوِّج يزيد الراجحي جهوده باختتام الرالي والمرحلة الثانية اليوم السبت في الصدارة. «أسرع زمن» وأنهى يزيد الراجحي اليوم الثالث من السباق في المركز الأول بسباق الـ169 كيلومترًا ليكون بطلًا لرالي الرياض 2019. وسجل السائق يزيد الراجحي أربع ساعات ودقيقة و56 ثانية إجمالًا في المراحل الثلاثة للرالي. وواجه يزيد الراجحي منافسة شرسة في رالي الرياض، لاسيما من السائق الفرنسي إستيفان بيترهانسيل الذي سجل أسرع الأوقات مسجِّلًا 1:40:48 ساعة لمرحلة اليوم «الجنادرية»، لكنه  حلَّ في المركز الثاني وفي المركز الثالث تواجد السائق السعودي ياسر بن سعيدان. واستفاد بيتر هانسيل من المسارات المفتوحة والواضحة التي رسمها يزيد الراجحي  الذي انطلق أولًا، لكن هذا لم يكفِه لانتزاع الصدارة.   وغلب على المرحلة الثانية الرملية مع بعض المقاطع الصخرية والوديان، لكن  سرعة الراجحي وخبرته حسمت السباق لصالحه لينهيه بفارق ثماني ثوانٍ فقط. «مرشح قوي لرالي دكار» وبهذا الفوز وضع يزيد الراجحي نفسه كواحد من أبرز المرشحين للفوز برالي داكار الذي تستضيفه السعودية. ونجح يزيد الراجحي في الفوز بجميع الراليات التي شارك فيها  في جميع المناطق؛ ليفرض نفسه زعيمًا لهذه الفئة من السباقات بالسعودية. ونشر يزيد الراجحي مقطع فيديو على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أعلن فيه إهداءه كأس رالي الرياض إلى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقال: إن إهداء الكأس مجرد تعبير عمَّا يشعر به في ذكرى تجديد البيعة الخامسة، داعيًا الله أن يديم على السعودية نعمة الأمن والأمان، وأن يطيل في عمر خادم الحرمين الشريفين. «بصمة واضحة» ووضع السائق السعودي بصمته الواضحة والكبيرة على مسارات النسخة الأولى من رالي الرياض الجولة الرابعة من بطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية لموسم 2019.  وأقيم رالي الرياض الذي انطلق أول أمس الخميس، بمرحلة استعراضية تصدرها يزيد باقتدار، على مرحلتين؛ الأولى أقيمت أمس الجمعة، وكان السبق فيها للبطل السعودي، وهو الإنجاز الذي كرره اليوم السبت في المرحلة الثانية الأخيرة. وقد تضمنت المرحلة الأولى القيادة إلى رماح لمسافة 290 كيلومترًا، فيما تضمنت المرحلة الثانية القيادة حتى الجنادرية لمسافة 160 كيلومترًا. وشارك في الرالي 61 سيارة منها 14 سيارة تنتمي لفئة السيارات الصحراوية الخفيفة «باجي»، وشاحنة واحدة، و35 دراجة نارية من ذوات العجلتين والأربع عجلات.  

راموس يؤكد بقاءه مع ريال مدريد

أعلن سيرخيو راموس قائد فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم بقاءه في صفوف الفريق الملكي في الموسم القادم، رغم تلقيه عرضًا من أحد الأندية الصينية. وخلال مؤتمر صحفي عقده اللاعب الإسباني اليوم الخميس بالعاصمة مدريد أكد راموس (33 عامًا) بقاءه في صفوف الريال بعد سلسلة من التكهنات التي أحاطت بإمكانية انتقاله للعب في الدوري الصيني. وقال راموس: «إنني منتمي للريال، أريد إنهاء مسيرتي هنا. لا أريد أن أترك أي شكوك لدى المشجعين». وأكد اللاعب المخضرم: «كان هناك الكثير من التكهنات بشأن مستقبلي وأردت التأكيد على التزامي تجاه النادي». وردًّا على سؤال بشأن علاقته مع فلورنتينو بيريز رئيس النادي، قال راموس «إن علاقتي به تشبه الأب والابن». جاء هذا الإعلان في ظل الأحاديث التي أشارت إلى تلقي راموس عرضًا من أحد الأندية بالصين مقابل مبلغ مالي كبير، ورغم تأكيد اللاعب بتلقيه العرض، إلا أنه سارع في معالجة وضعه. وأوضح راموس «هناك عرض من الصين، وإذا لم أكن شاعرًا بالرغبة في الاستمرار مع الريال، فإنه كان بديلًا». واستدرك راموس قائلًا: «لكنني في الوقت الحالي ملتزم بتعاقدي مع الريال وأنوي تنفيذه الآن»، مؤكدًا: «كان هناك تكهنات كثيرة وأردت توضيح الأمر. من المهم أن أشعر بأنني مطلوب هنا في النادي، من جانب المشجعين وزملائي وبطبيعة الحال الرئيس». وبعد التأكيد على تجديد ولائه للريال، قال راموس إنه دعا لهذا المؤتمر الصحفي «حتى نتمكن جميعًا من الاستمتاع بالصيف والتأكد من أن اسمي لن يتصدر العناوين الرئيسية في الفترة المقبلة». وتابع راموس حديثه قائلًا: «شعرت بالانزعاج لسماع قصص غير حقيقية عني، وكان هذا هو الدافع لهذا المؤتمر الصحفي». وكان بيريز قد صرح في وقت سابق من الأسبوع الحالي، أن راموس لن يغادر قلعة (سانتياجو برنابيو) في صفقة انتقال حر، بعدما تزايد الجدل المثار بشأن مستقبل اللاعب مع الفريق في الآونة الأخيرة.

عبدالعزيز المقبالي: لعبنا بروح قتالية لنحصد المطلوب

عبّر عبد العزيز المقبالي لاعب المنتخب الأول العماني لكرة القدم عن سعادته الكبيرة بالفوز المهم الذي حققه فريقه على حساب منتخب الكويت 2 / 1 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية بكأس الخليج (خليجي 24). «الفوز الأول» وحقق منتخب عمان فوزه الأول في البطولة على حساب الأزرق، وأنعش آماله في التأهل للدور قبل النهائي بعد تصدره المجموعة بـ4 نقاط . وقال المقبالي بعد المباراة: «الحمد لله على الأداء القوي والمميز الذي قدمناه، والمهم هو الحصول على النقاط الثلاث، وتحقيق الانتصار الأول في البطولة؛ لأنها كانت الأهم بعد أن تعادلنا في الجولة الافتتاحية مع المنتخب البحريني». وأضاف لاعب المنتخب العماني: «دخلنا الشوط الأول بكل قوة وسجلنا هدفين، وفي الشوط الثاني حافظنا على تقدمنا على الرغم من التغييرات الهجومية التي أجراها المنتخب الكويتي والضغط المتواصل علينا لإدراك التعادل لكننا لعبنا بروح قتالية لنحصد المطلوب وهو الثلاث نقاط». «القادم أفضل» وأكد: «أشكر زملائي اللاعبين على ما قدموه خلال المباراة فالجميع كان على قدر المسؤولية ولم يقصروا على الإطلاق وإن شاء الله القادم أفضل». «حامل اللقب يسير بثبات» وقطع المنتخب العماني لكرة القدم خطوة مهمة للغاية على طريق الدفاع عن لقبه الخليجي بفوزه الثمين 2 / 1 على نظيره الكويتي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة الحالية (خليجي 24) في قطر. ورفع المنتخب العماني رصيده إلى أربع نقاط لينفرد بصدارة المجموعة انتظارًا لما ستسفر عنه المباراة الثانية في المجموعة اليوم بين المنتخبين السعودي والبحريني. وتجمد رصيد المنتخب الكويتي عند ثلاث نقاط في المركز الثاني بالمجموعة بعدما فاز على نظيره السعودي في الجولة الأولى من مباريات المجموعة، والتي شهدت تعادل المنتخبين العماني والبحريني سلبيًّا. وحسم المنتخب العماني الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما عبد العزيز المقبالي من ضربتي جزاء في الدقيقتين 16 و32 . وفي الشوط الثاني، سجل يوسف ناصر الهدف الوحيد للأزرق في الدقيقة 79 . وفشل المنتخب الكويتي مجددًا في تحقيق أي فوز على عمان في بطولات الخليج منذ 1998.

مدرب عمان: نحتاج لمزيد من التطوير

 قال الهولندي إيرفن كومان المدير الفني للمنتخب العماني لكرة القدم اليوم السبت، إن فريقه ما زال بحاجة لتطوير مستواه وعليه أن يطور من مستواه رغم الأداء الجيد والفوز الثمين على الكويت اليوم في بطولة كأس الخليج (خليجي 24). وأعرب كومان عن سعادته بالأداء الذي قدمه اللاعبون مشيرًا إلى أن مثل هذه المباريات القوية تفيد اللاعبين كثيرًا. وتغلب المنتخب العماني على نظيره الكويتي 2 / 1 اليوم في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس الخليج (خليجي 24) المقامة حاليًّا بقطر. (انفراد بالصدارة) ورفع المنتخب العماني رصيده إلى أربع نقاط؛ لينفرد بصدارة المجموعة انتظارًا لما ستسفر عنه المباراة الثانية في المجموعة اليوم بين المنتخبين السعودي والبحريني. وتجمد رصيد المنتخب الكويتي عند ثلاث نقاط في المركز الثاني بالمجموعة بعدما فاز على نظيره السعودي في الجولة الأولى من مباريات المجموعة، والتي شهدت تعادل المنتخبين العماني والبحريني سلبيًّا. ويختتم المنتخب الكويتي مبارياته في المجموعة بلقاء نظيره البحريني بعد غد الاثنين، فيما يلتقي المنتخب العماني نظيره السعودي في نفس التوقيت. «التغلب على الإرهاق» وقال كومان في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: «عدد من لاعبينا كانوا مرهقين. لعبنا بشكل جيد وكان من المفترض أن نتقدم 3 / صفر. وجدنا بعض الصعوبات لأن الفريق الكويتي يلعب بسرعة وبقوة». وأضاف: «أعطينا الكويت بعض الطاقة في الشوط الثاني وأهدرنا الكثير من الفرص. ومثل هذه المباريات لا تتوفر في مباريات الدوري، ولاعب مثل أرشد العلوي قدم أداء جيدًا، ولكنه لاعب شاب وأضاع عدة كرات؛ بسبب الضغط الواقع عليه». وأشار: «مثل هؤلاء اللاعبين عليهم أن يلعبوا مثل هذه المباريات ليكتسبوا الخبرة، وكذلك القدرة على اللعب في هذه الأجواء أمام الجماهير الكبيرة». وأضاف: «رغم الفوز، علينا أن نحسن مستوانا لنؤدي بشكل أفضل. عندما نواجه فرقًا كبيرة ولها عقلية مميزة، يكون هذا مفيدًا للاعبينا. يمكننا أن نؤدي بشكل أفضل وعلينا بالفعل أن نؤدي بشكل أفضل؛ لأن لدينا العديد من اللاعبين الموهوبين في عمان». وأشار: «المنتخب الكويتي كان جيدًا. أشعر بما يقدمه اللاعبون من عطاء في مواجهة فرق مميزة. وعلينا التركيز على الجانب الفني والذهني والخططي». «يوم واحد للاستشفاء» وعما إذا كان يوم واحد هو غدًا الأحد، كافيًا للاستشفاء قبل مباراته التالية أمام المنتخب السعودي بعد غد الاثنين، قال كومان: «يمكنني أن أقول نعم أو لا ولكن لا يمكن تغيير الواقع. مشكلتنا الأساسية هي الجانب البدني  وعلينا أن نطور هذا الجانب». وأكد كومان: «ننتظر نتيجة مباراة البحرين والسعودية وما ستسفر عنه. مباراتنا اليوم كانت حاسمة للغاية وأشعر بالسعادة لحصد الثلاث نقاط».

الكويت تفشل في فك عقدة عمان في كأس الخليج

هز عبدالعزيز المقبالي الشباك مرتين من علامة الجزاء في الشوط الأول، ليقود عُمان حاملة اللقب إلى الفوز 2-1 على الكويت في خليجي 24 اليوم السبت. تقنية الفار وافتتح المقبالي التسجيل في الدقيقة 16 بعد أن احتاج الحكم القطري خميس المري إلى استشارة حكم الفيديو المساعد ليحتسب ركلة جزاء، ثم ضاعف المهاجم النتيجة من علامة الجزاء أيضًا في الدقيقة 32 بعد سقوطه داخل المنطقة عقب مخالفة من الحارس حميد القلاف. وقلص يوسف ناصر الفارق للمنتخب الكويتي صاحب الرقم القياسي في الفوز بكأس الخليج بعشرة ألقاب، في الدقيقة 78، لكن عُمان صمدت لتحقق انتصارها الأول في البطولة المقامة في قطر. انفراد بالصدارة ورفع المنتخب العماني رصيده إلى 4 نقاط لينفرد بصدارة المجموعة انتظارًا لما ستسفر عنه المباراة الثانية في المجموعة اليوم بين المنتخبين السعودي والبحريني. وتجمد رصيد المنتخب الكويتي عند 3 نقاط في المركز الثاني بالمجموعة، بعدما فاز على نظيره السعودي في الجولة الأولى من مباريات المجموعة التي شهدت تعادل المنتخبين العماني والبحريني سلبيًّا. خطوة مهمة وقطع المنتخب العماني لكرة القدم خطوة مهمة للغاية على طريق الدفاع عن لقبه الخليجي بفوزه الثمين 2-1 على نظيره الكويتي، اليوم السبت، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة الحالية (خليجي 24) في قطر. وفشل المنتخب الكويتي مجددًا في تحقيق أي فوز على عمان في بطولات الخليج منذ 1998. وتلتقي السعودية والبحرين في المباراة الأخرى بالمجموعة في وقت لاحق اليوم السبت.

الأهلي يسقط في فخ التعادل أمام الفيحاء

فشل الأهلي في الحفاظ على تقدمه بهدف نظيف أمام ضيفه الفيحاء، وتعادل معه 1/1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الجمعة في الجولة الحادية عشرة من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. تقدم الأهلي بهدف سجله عمر السومة في الدقيقة 69، وتعادل جوناثان جوميز للفيحاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة. ورفع الأهلي رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثالث، كما رفع الفيحاء رصيده إلى 12 نقطة في المركز العاشر.

الأخضر يتقدم على البحرين بهدف نظيف

 في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، نجح المنتخب السعودي الأول لكرة القدم في إحراز هدف التقدم على حساب نظيره البحريني في المباراة التي تجري أحداثها الآن في بطولة كأس الخليج (خليجي 24) المقامة حاليًّا على استاد «عبدالله بن خليفة» بنادي الدحيل في الدوحة؛ وذلك في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة التي تستضيفها قطر حتى الثامن من ديسمبر المقبل. وأحرز المنتخب السعودي الهدف الأول في المباراة والوحيد حتى الآن عبر المهاجم عبدالله الحمدان في الدقيقة 29 من زمن الشوط الأول. ويبحث المنتخب السعودي عن الفوز من أجل تصحيح مساره والدخول في دائرة المنافسة على التأهل للدور التالي (المربع الذهبي للبطولة).  

عناد مدرب الأزرق: فرصتنا قائمة في التأهل

اعترف ثامر عناد المدير الفني للمنتخب الكويتي لكرة القدم اليوم السبت، بأن فريقه قدَّم أداء سيئًا في الشوط الأول من مباراته اليوم أمام نظيره العماني، ولكن الأداء تحسن كثيرًا في الشوط الثاني، وكان من الممكن أن يخرج متعادلًا. في الجولة الثانية لمباريات المجموعة الثانية لخليجي 24. «الفرصة سانحة» وأشار عناد إلى أنه على الرغم من الهزيمة في هذه المباراة، ما زالت الفرصة سانحة أمام الفريق للمنافسة على التأهل للمربع الذهبي. وتغلب المنتخب العماني على نظيره الكويتي 2 / 1 اليوم في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس الخليج (خليجي 24) المقامة حاليًّا بقطر. ورفع المنتخب العماني رصيده إلى أربع نقاط؛ لينفرد بصدارة المجموعة انتظارًا لما ستسفر عنه المباراة الثانية في المجموعة اليوم بين المنتخبين السعودي والبحريني. وتجمد رصيد المنتخب الكويتي عند ثلاث نقاط في المركز الثاني بالمجموعة بعدما فاز على نظيره السعودي في الجولة الأولى من مباريات المجموعة، والتي شهدت تعادل المنتخبين العماني والبحريني سلبيًّا. ويختتم المنتخب الكويتي مبارياته في المجموعة بلقاء نظيره البحريني بعد غد الاثنين، فيما يلتقي المنتخب العماني نظيره السعودي في نفس التوقيت. «مواجهة صعبة» وقال عناد في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: «المباراة كانت صعبة وقوية وأمام فريق فَرَضَ احترامه وهو حامل اللقب. وقلت في المؤتمر الصحفي قبل المباراة إنني أرشح عمان لبلوغ  نهائي خليجي 24». واعترف بأن لاعبيه قدموا أداء سيئًا في الشوط الأول الذي كان فيه الفريق العماني هو الأفضل. «إصابة مربكة» وأضاف: «إصابة مبارك الفنيني أربكت حساباتنا بعض الشيء، ولكن البدلاء قدموا أداء جيدًا والفريق كله كان أفضل في الشط الثاني الذي كنا الأفضل فيه. سنحت لنا عدة فرص للتعادل لكننا لم نستغلها. ونستعد الآن للمباراة التالية أمام المنتخب البحريني». وأكد عناد : «الشوط الثاني شهد أفضل أداء قدمه المنتخب الكويتي منذ فترة طويلة، ونتمنى تقديم أداء أفضل في المباراة القادمة». وأشار عناد: «ما زلنا في دائرة المنافسة ولدينا فرصة في المباراة الأخيرة بالمجموعة، ونستطيع العودة في المباراة القادمة. أعترف بأننا ارتكبنا العديد من الأخطاء في الشوط الأول وعلينا أن نصحح هذه الأخطاء». وعما إذا كان المنتخب العماني ساعد فريقه بالتراجع للخلف في الشوط الثاني، قال عناد: «الأداء القوي الذي قدمناه في الشوط الثاني هو ما دفع الفريق العماني للتراجع. ولم يساعدنا أحد».

ليفربول يفلت من كمين برايتون ويعزز صدارته للدوري الإنجليزي

عزز ليفربول صدارته للدوري الإنجليزي لكرة القدم، بعد فوزه الصعب على ضيفه برايتون 2 / 1 ، اليوم السبت، في المرحلة الرابعة عشر من المسابقة. وكانت المرحلة ذاتها شهدت فوز يستهام يونايتد على تشيلسي 1 / صفر، وكريستال بالاس على مضيفه بيرنلي 2 / صفر، وتوتنهام على بورنموث 3/ 1 . وفي ملعب أنفيلد في مدينة ليفربول، تقدم الفريق المضيف في الدقيقة 18 عن طريق مدافعه الهولندي فيرجيل فان دايك، قبل أن يضيف اللاعب ذاته الهدف الثاني في الدقيقة 24. وعانى ليفربول من النقص العددي بعد طرد حارس مرماه البرازيلي أليسون بيكر في الدقيقة 78، ليخرج ويضطر مديره الفني إلى الاعتماد على الحارس الإسباني البديل أدريان، ليتلقى الأخير هدفًا شباك بعد نزوله مباشرة من تسديدة أرضية زاحفة للويس دانك مدافع برايتون في الدقيقة 79. ورفع ليفربول رصيده إلى 40 نقطة في المركز الأول، بفارق 11 نقطة عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، ونفس الفارق أمام ليستر الذي يلعب غدًا أمام إيفرتون، فيما تجمد رصيد برايتون عند 15 نقطة في المركز الخامس عشر. ومع بداية المباراة ظهرت نوايا ليفربول الحقيقية ورغبته في تسجيل هدف التقدم، حيث سدد ظهيره الأيسر أندرو روبرتسون كرة من خارج منطقة الجزاء، لكنها جاءت أعلى عارضة الحارس الأسترالي ماتيو ريان. وفي الدقيقة 11 توغل محمد صلاح من الجهة اليمنى لليفربول إلى داخل منطقة جزاء برايتون، ليسدد كرة لكنها هزت الشباك الخارجية لمرمى ريان. وتصدى ريان لكرة خطيرة من البرازيلي روبرتو فيرمينيو مهاجم ليفربول، والذي تلقى كرة أرضية من ماني ليسددها بقوة في المرمى، لكن الحارس الاسترالي أبعدها بيده في الدقيقة 15. وأثمر ضغط ليفربول على منافسه، إلى تسجيل الهدف الأول عن طريق المدافع فيرجيل فان دايك، الذي ارتقى لكرة عرضية من أليكساندر أرنولد، ليوجه ضربة رأس رائعة في شباك ريان في الدقيقة 18. وأبعد ريان فرصة الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 19، حينما تصدى لتسديدة قريبة للغاية من فيرمينيو، الذي استقبل تمريرة ساديو ماني له ليسددها مباشرة في الشباك. وواصل ليفربول ضغطه، ليسجل الهدف الثاني عن طريق فان دايك مجددًا، وذلك عن طريق ضربة رأس أخرى، وبصنع من أرنولد أيضًا، مكررًا سيناريو الهدف الأول في الدقيقة 24. وأضاع لويس دانك مدافع برايتون فرصة هدف محقق، حينما تلقى كرة عرضية من الهولندي ديفي بروبر داخل منطقة جزاء ليفربول ليسدد كرة مرت إلى جانب القائم الأيسر للحارس البرازيل أليسون بيكير في الدقيقة 37. واختتم ليفربول الشوط الأول بهجمة منظمة وتمريرات متبادلة بين ماني وفيرمينيو وصلاح، حتى وصلت إلى تشامبرلين الذي سدد كرة أمسك بها ريان، قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم ليفربول 2 / صفر. ومع بداية الشوط الثاني، واصل ليفربول سيطرته على أحداث المباراة، حيث وصل إلى مرمى ريان في أكثر من مرة، لكن واجهه سوء حظ شديد، في حين اكتفى برايتون بالدفاع عن مرماه خشية تلقي أهداف أخرى. وفي الدقيقة 64 سدد تشامبرلين كرة داخل منطقة الجزاء، لكنها تهادت إلى جانب القائم الأيسر لريان، لتضيع فرصة تسجيل الهدف الثالث. وتعرض الحارس البرازيلي أليسون بيكر للطرد بعدما أمسك بالكرة خارج منطقة الجزاء، ليطرده الحكم مباشرة، وهي المرة الأولى في مسيرته التي يتعرض فيها للطرد. واضطر يورجن كلوب مدرب ليفربول إلى إخراج لاعب الوسط أليكس أوكسلايد شامبرلين، ليحل بدلًا منه الحارس الإسباني أدريان في الدقيقة 78. وبعد نزوله مباشرة اهتزت شباك ليفربول بهدف تقليص الفارق لبرايتون عن طريق لويس دانك، الذي سدد كرة أرضية زاحفة سكنت شباك الفريق المضيف. وتصدى أدريان لتسديدة قوية من أرون موي في الدقيقة 86، ليمنع برايتون من تسجيل الهدف الثاني في شباكه. ولم تشهد باقي دقائق المباراة أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز ليفربول على برايتون 2 / 1 . وفي مباراة أخرى سقط مانشستر سيتي في فخ التعادل أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد 2 / 2 ، اليوم السبت، في افتتاح المرحلة الرابعة عشر من الدوري الإنجليزي لكرة القدم. وأضاع سيتي نقطتين هامتين في مشواره للحفاظ على لقبه، حيث رفع رصيده إلى 29 نقطة بفارق ثماني نقاط خلف ليفربول، وهو فارق مرشح للزيادة حيث يلعب الأخير أمام برايتون في وقت لاحق من هذا اليوم، فيما يحتل نيوكاسل يونايتد المركز الثاني عشر برصيد 16 نقطة. وتقدم مانشستر سيتي في الدقيقة 22 عن طريق رحيم سترلينج، غير أن الهولندي ويترو ويليامز سجل التعادل لنيوكاسل بعد ذلك بثلاث دقائق. وفي الدقيقة 82 سجل البلجيكي كيفن دي بروين الهدف الثاني لسيتي، قبل أن يدرك جونجو شيلفي التعادل لنيوكاسل في الدقيقة 88

المزيد